نجاحات المنتخب الوطني ،،، و حركات التشوه

الثورجي ،، و ،، الثروجي
October 7, 2017
أوقفوا هذه الجرائم الإعلامية فورا
October 12, 2017
Show all

لماذا نشط البعض فجأة بعد هذا النجاح الساحق الذي حققه منتخبنا الوطني بالوصول لكأس العالم 2018 ،،، و من وراءه تلك المنظومة الناجحة المتشكلة من الجهاز الفني كله ، و معه الإتحاد المصري لكرة القدم

لمذا يقوم هؤلاء بتشويه هذا النجاح  الذي تحقق لمصر و المصريين و جاء في هذا التوقيت المعقد من جميع النواحي ؟

لماذا يريدون تهميش هذه المنظومة الناجحة و التي أسعدت و جعلت البهجة تغطي وجوه المصريين في كل مكان في العالم  ؟

لماذا يحقدون على الرواتب العالية و المكافآت الضخمة التي يتحصلوا عليها أفراد هذه المنظومة الناجحة  ؟  

لماذ ينظرون لموضوع ( الماديات ) بتلك النظرة الحاقدة ، و الزاوية الضيقة ،،،،،،

لماذا يريدون ( إستدعاء ) البعض من ( قبور ) الفشل ،، أو الإعتزال ،،، أو النسيان ،،،،،، رغم إن هذا ( البعض ) عاش زمانه و حقق مايكفيه وزياده ، و كل حسب إمكانياته  !!

لماذا يقوم حتي البعيدون عن مجال الرياضة ، مثل أحد السينمائيين الموجود في مكان ما و قد قام بإستصدار الفتاوي بضرورة ( إشراك فلان الفلاني ) في كأس العالم بحجة إن الجماهير بتحبه ؟

لماذا قام بعض الإعلاميين حتي بمحاولة تصدير تواجد حالات من الغضب أو عدم الرضا أو نظرات الحقد بين زملاء نجمنا الإسطوري أثناء لقاء الرئيس بهم و شكر المنظومة كلها ممثلة في شخص هذا النجم الكبير  ،،،،، 

و الأخطر هنا إن هؤلاء الإعلاميين عديمي المسئولية  قد قاموا و عن عمد بتصدير هذا الأمر القذر ،،،، بنشر صورة مركزين فيها على نظرات اللاعبين لنجمنا الكبير اثناء لحظة إحتفاء الرئيس به ،،، و ( ترجموها ) على إنها ( نظرات حقد أو غل ) !!! ———–  في حين إنها من وجهة نظري كانت نظرات تقدير و إحترام مشتركة من الجميع  تجاه هذا النجم الكبير ،،، زميلهم في الملعب ،،،،،، تماما مثلما هو نفس الشعور الذي كان يتملكنا و نحن تلاميذ صغار في المدارس عندما يقوم معلمنا بتحية ( تلميذ ما نابغة ) قد أحرز تقدما في أمر ما أو نشاط ما ، أو حتي تصرف تصرف ما جيد ، و يطلب مننا المعلم بالوقوف و التصفيق تحيه له ، فكنا نفعل و كلنا ننظر إليه نظرات تقدير و إحترام ،،،،،، !! 

لماذا ظهرت حالات ( الغل و النفسنة ) التي نراها تصدر من الجميع للنيل من هذا النجاح ،،،،

لماذ لا نقف بعيدا عن هذه المنظومة الناجحة حتي لا تتشوه ،،،،، و أن نساندها حتي تستمر في تحقيق مزيد من النجاحات التي تنعكس على الدولة المصرية من جميع النواحي 

لماذا لا نتعلم من ( الإنجليز ) حتي الذين لم يتحرك اي فرد منهم باي تحرك حاقد تجاه نجمنا الإسطوري الكبير الذي يلعب عندهم بعد أن دفعوا فيه أغلي صفقة في تاريخهم ، و بمبلغ يعادل بالمصري تقريبا ( المليار جنيه مصري ؟؟ — فلماذا لم يتحرك الجمهور الإنجليزي و إشتاط غضبا من هذا المبلغ الضخم المدفوع لشراء هذا اللاعب الكبير ؟؟ 

لا تنسوا ايها ( البعض ) الحاقدون ،،،، إن هذا النجاح الذي تحقق لنا كلنا ، هو أولا سببه ( الرزق الذي منحه الله سبحانه تعالي لهؤلاء اللاعبين جميعا ،،،، و يكفي إن نجمنا الإسطوري الكبير الذي يلعب في ليفربول حاليا ،،، قد عاني التهميش و الإهمال في بداية حياته الكروية ،،،،، في نفس الوقت الذي نري فيه أبناء الحظوة و الواسطة الكروية يلعبون في الصفوف الأولي لأنديتهم بالأمر المباشر ،، بل و يتم إيضا إلصاق صفة النجوم لهم ) ،،،،، و ثانيا كان بسبب عوامل و عناصر عديدة علاوة على كوادر محترفة و لاعبون مجتهدون سواء على المستوي المحلي ،،،، أو العالمي حيث معظمهم يلعبون في ( أوروبا ) ،،، و أعتقد إنهم متواجدون هناك ليس على سبيل ( التطفل أو التنزه ) —- فهؤلاء تم إختيارهم ( بعناية شديدة  ) ، و يتم الصرف عليهم بمبالغ مليونية و بصورة منتظمة و إسبوعية ،،، لإداركهم التام إن هؤلاء اللاعبون هم ( أكبر إستثمار ) رياضي – إقتصادي لهم 

فلماذا لا نبقي بعيدا و نبتعد أكثر و أكثر عن تلك المنظومة الناجحة و التي نظفت قلوبنا و وجداننا ،،، و أسعدتنا و ستظل تسعدنا ،،،  في حين إنه ولا واحد منكم و مننا و أنا أولهم قد ساهم بحبه من الرمل في هذا النجاح ؟؟؟

فتحياتنا لمنظومة منتخبنا الوطني ،،،،،،، و حماكم الله يانجومنا الكبار ،،،،،، سواء الذين لعبوا أو الذين كانوا على دكة الإحتياطي و على أهبة الإستعداد للقتال ،،،،،،،،، فيكفي إني شاهدت فيكم أجمل و أسعد لحظات السعادة و الفرح الجنوني التي إنتابتكم جميعا و بصورة هستيرية  لحظة الفوز و الوصول لكأس العالم ،، و التي أبكتنا معكم فرحين بما تحقق ،، و حتى جعلت صاحب الصورة الشهيرة إياها بعمل أحلي شقلباظ في العالم ،،،،، 

——————————— و شكرا ،، ———————————

                                        م . ج / محمد السيد أحمد

                                                   مفكر و مطور أعمال 

                                                   جلوب أون جروب 

                                                   إسكندرية – جمهورية مصر العربية 

———————————————————————–

عفوا ،،، لو أعجبك هذا الموضوع ، برجاء مشاركة الأصدقاء 

للتواصل : elgarden@globeon-group.com


                                                                                  الأربعاء  : 11 – أكتوبر – 2017