هي قارئة و للا ممثلة نشرة أخبار ؟
October 18, 2017
و بعدين في حرف اﻟ ( واو ) دا ؟
April 7, 2018
Show all

        إتصلت بصديق لي يعمل في مجال صيانة أجهزة الكمبيوتر للإستفسار منه عن أمر معين ، فدعاني لزيارته في السايبر الذي يديره 

و كان الوقت متأخر عندما كنت أجلس معه حسب موعدنا المتفق ،، و أثناء حوارنا دخل شخص يبدو إنه في العقد السادس من العمر ،،،، ضخم الجثة ، ذو ملامح جادة ، و يحمل في يده ( قطعة غيار لمعدة أو ماكينة ما  )  ، و بدأ في مخاطبة صديقي  ، و طلب منه باسلوب  مقتضب بإنه يريد الجلوس على جهاز كمبيوتر كويس و لفترة (  ساعة ) واحدة فقط 

ففتح له صديقي ( الجهاز رقم كذا ) و طلب منه منه الذهاب إليه 

فتخيلت من من مظهر هذا الرجل الجاد بإنه ربما يكون ( صاحب ورشة ما ) ، و إنه أبي أن لا يغادر إلى المنزل بعد نهاية يوم العمل الشاق ،، إلا بعد أن ينتهي من ( التواصل ) مع شركة أو شخص ما يعيش في بلد ما ، و سيتحاور معه بشأن ( قطعة الغيار المهمة ) الموجودة معه ،،،،،،، الأمر الذي سعدت له بشدة لكون أصحاب الأعمال أو الورش العادية بدأوا يستعينون ( بتكنولوجيا المعلومات ) في تطوير عملهم الخاص ،،،،،،،،،،،،،،،،، و ألمحت لصديقي بصورة سريعة بسعادتي و إعجابي بهذا الرجل المتحضر ،،،،، الأمر الذي بادرني صديقي بصورة أسرع بإبتسامة غريبة لم أفهم معناها ؟

و مضي الوقت بسرعة ، و إنتهي حواري مع صديقي و عند قيامي بالإنصراف ،،،،،، صممت أن ألقي نظرة سريعة على هذا الرجل الجالس أمام ( الجهاز رقم كذا ) بدون أن يشعر ، لكي استزيد إعجاب فوق الإعجاب الذي تخيلته عنه و ع أسلوب العمل الذي يقوم به 

و فجأة ،،،،،،، أصابني نوع رهيب من الذهول الأشبه بالفجيعة عند مشاهدتي بماذا يفعله هذا الرجل ،، ضخم الجثة ،، و الملامح الجادة 

رأيته يلعب لعبة ( زوما ) ،،،،،،، بتاعت الضفدعة !!!!! و كله تركيز رهيب ،،،،،،،

أما ( قطعة الغيار المهمة ) فهي موجودة في ركن ما على الأرض !!

زاد ضحك صديقي عندما لمح ( حالة الصدمة و الحزن ) التي اصابتني بشدة  ،،، الأمر الذي غرقت بعدها في ( نوبة ضحك شديدة ) ،،، و الذي إستمر و بصوت مسموع و حتي وصولي للبيت !!!

——————————— و شكرا ،، ———————————

                                        م . ج / محمد السيد أحمد

                                                   مفكر و مطور أعمال 

                                                   جلوب أون جروب 

                                                   إسكندرية – جمهورية مصر العربية 

———————————————————————–

عفوا ،،، لو أعجبك هذا الموضوع ، برجاء مشاركة الأصدقاء 

للتواصل : elgarden@globeon-group.com


                                                                         الجمعة  : 10 – نوفمبر- 2017